السبت، 29 ديسمبر، 2012

عام سعيد 2013



مازلت ابحث داخل اروقة نفسي عن ذاتي مستمر في البحث عن تحقيق احلامي وتعديل سقف طموحي بما يناسب يومي وأمسي وأحداث حياتي .

أبحث عن حب يمنحني الدفء يمنحني القوة يمنحني الامل في المستقبل يمنحني الصبر على مصائب الدهر يمنحني نسيان الماضي المؤلم يكون محور لحياتي الذي به اعيش وله اعيش .

أبحث عن سلام داخلي وطمأنينة نحو المستقبل أبحث عن حب لا يجعلني انظر خلفي ويجعلني واثقا انه دوما سيكون بجواري عند الفرح واثناء المحن .

أبحث عن فرحة حرمت منها في الماضي من رؤية طفل في مقتبل العمر وعند نعومة اظفاره تهمس ... تبكي ... تضحك .... تنطق غير الكلمات التي نعرفها ولكني احاول ان افهمها واترجمها واحقق امانيها واسمع احلى الكلمات عندما تستطيع النطق وتناديني .........بابا.

أبحث عن وطن أصغر أطلق عليه بيتي فأنا بلا بيت منذ اكثر من عشرة اعوام اتنقل بين الاحياء والبلدان داخل مصر وخارجها لا ابني شئ بل انتقل من مكان لمكان انقل اغراضي واترك ذكرى واصدقاء وجيران يوم ما سانساهم وهم ايضا لن يتذكروني ويكونوا جزء ماض لن يرجع .

أبحث عن وطن اكبر أكون جزء في بنائه وتنميته وجعله احلى الاوطان وصناعة مستقبل افضل لاطفالي وابناء بلادي أجد فيه غذائي وكسائي ومتطلبات حياتي وافخر به بين البلدان .

أتمنى دوما ألا أخسر أصحابي ويظل طريق لقائنا ممتد مهما أختلفت الافكار اتمنى دوام الود وعدم البعد بين الاهل والجيران اتمنى ان يرضى عني أبي وأمي  طوال حياتي وأكون أبنا بارا بهم طوال حياتي .

اتمنى من كل فرد عرفته وعرفني او تحدثنا سوية ولو بضع كلمات أن يتقبل مني أعتذاري لاي شئ صدر مني أغضبه او سبب آلما له او نكث جرح من الماضي .

اتمنى ان يرحمني ربي ويغفر لي أخطائي ويتقبل مني صالح اعمالي ويهديني للخير ويحميني من كل سوء ويرزقني الجنه وهذا اقصى ما اتمنى .

أحلاما أو واقع أسعى لتحقيقه وأمهد كل صعب للوصول إلى دربي وطريقي وأتمنى أن يسير الحال بما فيه الخير لي وللاخرين .  

عام جديد سعيد على الجميع ان شاء الله

الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

بلادي


عذرا لما اعد اكتب كثيرا ولا اعرف سبب لحالة الصمت التي تملكت قلمي وكأن حبره قد جف أو افكار نضبت  او ربما كثرة الاحداث الداميه في بعض الاحيان قد انهكت العقل واكتفيت بالمشاهده والتمنى والدعوه الى الله بأن يحفظ بلادنا واهلها من كل سوء .

لا اريد الخوض في الحديث السياسي فاليوم يتكلم فيه الكثير من يعلم ومن لا يعلم ومن يظن انه يعلم كثر الحديث عن المؤمرات والتخوين وانا اتعامل مع الافراد على انهم امناء الى ان يحدث العكس ولكن ارى ملامح اللحظه ان الجميع خائنون يخططون لسرقة كل شئ لقتل كل جميل لهلاك ودمار لقتل وعنف وانا اكره تلك الفكره بما تحتويه من تشائم وتخوين وتهديد وانا اؤمن انه لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا وان من يتقي الله يجعل له مخرجا وان غدا هو ارادة من الله ماضيه وعمل من العبد سيجد نتيجته.

سازرع الخير ولن اتمنى الا كل الخير لمن يوافقني الراي ولمن يعارضني ولن اشكك فيه ربما هو يرى ما لا ارى او يدرك لما لا اعرفه اتمنى ان يعاملني بالمثل ولا اطلب غير ذلك ممن يعارضني .

اتمنى ان تستمر معارضة الخطا ولكن مع احترام الراي الاخر ان تكون المعارضه لقرار او راي او فعل لا لصاحب الراي او الفعل وان تبنى المعارضه على اساس او تفكير وطرح البديل فهذه المعارضه ستكون عونا وسببا في رفعة البلاد بينما نجد الان ان فلان لا يقبل اي كلمه او راي لفلان من قبل ان ينطق او يعلن رايه فهو يعلن انا معارض وهكذا معارضة الحزب او التيار او الشخص تكون هي الهدف وليس بناء الدوله او الاستقرار .

الراي الاخر قد لا اوافق عليه ولكن عندما يقبله الجميع او الاغلبيه لابد من احترام رايهم ولا يكون ردي لن اقبل ومصمم على تنفيذ رايي او اتهامهم بالجهل والاميه والتبعيه فهذه كلها مبررارات باطله للدفاع عن راي ويتنافى مع احترام عامة الشعب الذين يتم وصفهم بالجهل وان رايهم مقابل بعض من الزيت او السكر او البطاطين وانا اعلم يقينا ان شعب مصر يحمل من العزة والكرامه ما قد يدفعه للموت جوعا ولا يضع نفسه في موضع من الذل

اعلم ان فلاح مصر عندما ينتهي من عمله بحقله يستمع الى الاخبار كي يعلم اخبار العالم ومن لا يستطيع القراءه منهم كا نياتي باحد اولاده ليقرأ له ما كتبته الصحف وفي الليل وجلسات السمر مع الجيران والاصدقاء تتناول الاحداث وتناقشها .
كلي امل في غدا اننا سنتكاتف لبناء مستقبل ملائم لاطفالنا واننا لن نترك لهم صراعات تؤذيهم وتضرهم اكثر من ان تنفعهم واتمنى ان اكون سببا في البناء لا الهدم انا اكون سببا في نهضة بلادي لا الايقاع بها واغراقها ابدا بنفسي ولا انتظر الاخرين ولكن اتمنى دعمهم لي ولبلادي