الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

حرية التعبير


يسألونه هل تحب الاخوان هل تؤييد قرارتهم ؟؟
يجيب نعم احبهم بل اكثر من ذلك انا منهم
يقتلونه....
وبعد ذلك يعلقون حرية التعبير

يقتل اطفال في حادثة آليمه
يصرخون اخطأ ولابد أن يقتل مثلما ماتوا
وبعدها يهجمون على المقار فيحرقونها ويروعون اهلها
ويسيرون بمنتهى الرعونه معلنون انها حرية التعبير

يقتل وبعد دقائق من ذهاب روحه الى خالقها
انه من الثوار الاحرار لابد ان يحاسب الجميع
وبعدما اعلن الكثير انه من جماعة الاخوان المسلمين
عم الصمت وكأن موته كان مجرد اشاعه
اكانت ثورتكم من البدايه من اجل الروح ام من اجل قتل المزيد
انها من اجل حرية التعبير

ولاننا دولة ديقراطيه ولابد من احترام الجميع
نفعل الاستفتاء ليختار كل شخص ما يريد
وعندما انتهى الامر بالتأييد
تعلن النتيجه بانه حدث تزوير
لا تستعجب هذا هو عماد اديب
وهذه هي حرية التعبير
 
اخبرونا عن الحريه ونادوا بالتغيير
وظننا انه ربما يختلفون في الطريق ولكن يضمنوا التطبيق
ومن المؤكد اننا لا نعلم ما هو داخل العقول
وعندما قبلنا بالتغيير واحدثنا ما نريد
طلبوا معونة غربيه لاننا استخدمنا حرية التعبير

ارجوكم لاتقتلوا النفس فانها غاليه
لا ترجموا كل من خالفكم باتهامات باطله
لا تحتكروا لانفسكم كل المقامات العاليه
في الصدق والاخلاص و حب بلدنا الغاليه
وترموا بنا كل الاتهامات الباليه
لاتقبلوا كل خسيس معروف غدره
وتلقوا بكل شريف الى الهاويه
مثلما تحبوها هي عندنا درة نادره
لا شبيه لها وهي اغلى غاليه
في برد الشتاء تفتح احضانها
واذا يبست كانت ايدينا لها زارعه
احقنوا الدماء وكونوا لها ايد حانيه
لاتهدموها وتقتلوا اولادها
وتخبرونا انها الحريه



 

الأحد، 11 نوفمبر، 2012

اعتزلت الغرام


لا اعلم من البداية ابدأ ام عن النهايه اتحدث ولكن يبقى الرابط  قوي متواصل بينهم فالنتيجه هي نتاج الاحداث ومن حيث نبدأ نصنع نهايتنا قد نعزم ونخطط ونسهر ونحاول الوصول الى نقطة ولكننا لا نملك الاقدار حتى تسير الاحداث بما نريد فمن كان يركب القطار كان يتمنى الوصول ربما بعد طول انتظار ربما بلحظات لهفه ودقات بالقلب تعلن الاشتياق ولكن عندما احترق القطار لم يبلغ مبتغاه انما لاقى مصيره .
عندما قادته احلامه للسفر وأعلن موافقته الشخصيه على أن يعيش غريبا في أقطار لا تحمل لغته أو جنسيته او أهله وأصدقائه عندما تخلى عن حياته ويحمل بداخله آمال وأحلام يسعى لتحقيقها ويقدم الغالي من أجل أن يصل إلى امنياته  ولكنه لم يكن يعلم ان روحه ستسقط على اعتاب بلاده لم يعلم أن البحر بقوته سيجذب ارواح على باخرة عتيقه وستكون روحه مجرد روح من بينهم ليعود الى أهله محمولا وفي البدايه كان يظن انه سيعود حاملا الهدايا والامال والمال وراحته ولكنه عاد بنهايته .
وهكذا الغرام يبدأ في قلبين يريدون تغيير الكون ليكون جنة احلامهم ولا يملكون الا بداية وحلم وامنيه يسعون لتحقيقها ولكن لا يأتي الانكسار الا مع الغرام وكلما زاد العشق تعمق الجرح وكلما زادت مدة  التقارب اشتدت صعوبة التباعد نظرية طرديه تعلن الا تقترب فأنا نار تحترق وأن أعجبك منظري فغدا تكوى أو بعد غدا .
ستعلن قوة تستمدها من محبوبتك وقريبا ستكون هي نقطة ضعفك هي من تستطيع أن تلهبك بحفيفها عندما يصبح قلبك أسير ينظم ضرباته قربها منك ...نعم ستستمتع بعض الوقت ولكنها كالخمر صعوبة في طعمها ولذة في قربها احلام تتمايل داخل عقلك فم يبتسم قلب يشعر بالسعاده حتى تتملكك فتذهب عقلك وتتركك تترنح بالطرقات تعاني من السقطات والصدمات حتى اذا تركتك لن تجد معك الا بعض الكدمات وعقل ضعيف لا يقوي على التفكير وقلب مريض وقدم هزيله لاتعينك على الوقوف ورسالة صوتيه تسمعها مرارا وتكرارا  تخبرك انها تتمنى ان تكون قد استمتعت فيما مضى لانه انتهى زمن الفرح وبدأ زمن الجراح .
لا تسأل طبيبا فمرضك بلا علاج ولا تسال صديقا فهو لا يملك الدواء ولا تسأل عدوا فأنه لا يملك ألا أن يشمت فيك ولا تسألها العوده  فإنها ان فعلت كانت لتقتل ما تبقى فيك  وسيكون قتلا يسيرا وأنت في أضعف حالاتك لا تملك الا هما وستزيد على نفسك وهما .
مت وحيدا أو عش وحيدا ماالفارق بينهما ... لابد من تعديل خطة آمالك وتذهب إلى البحث عن ذاتك بين ركام منثور بين صخور صلده على جبل عالي وان استطعت التماسك والصعود الى قمته ستجد آخر جزء تبقى منك لتبدأ حياة جديده ولا تتأخر حتى لا تأخذ امواج البحر التي تتصادم بالجبل اجزاء منك فتعود بلا عقل او قلب او قوة او صبر على الايام .
 

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

كلمات مضيئه (2)

بقلم الامام :عدنان على النحوي
 
فريقان
اذا التقى فريقان : فريق له نهجه وخطته فعرف بذلك دربه ومراحله وأهدافه فنهض وصدق عزمه لها وفريق لا نهجله ولا خطه الا الشعارات يدوي بها فإن الفريق الاول بنهجه وتخطيطه يستطيع ان يحول جهود الفريق الثاني لصالحه فيجني النصر ويجني الاخر الهزيمه والخسران والحسره .
 
الاهداف الربانيه
ان الاهداف الربانيه لا يمكن تحقيقها الا بجنود ربانيين ووسائل واساليب ربانيه وهذه وتلك تحتاج الى بناء واعداد رباني .
 
العاجز
من عجز عن إصلاح  نفسه فهو اعجز عن إصلاح غيره او إصلاح المجتمع وكم من الذين ينادون بالاصلاح والتغيير هم احوج الناس الى الاصلاح.
 
تقبل النصيحه
من سد أذنيه عن النصيحه فقد فرصة عظيمه لمعرفة اخطائه وفرصة اعظم لمعرفة سبيل الاصلاح والعلاج وتعرض اكثر للمتاهه والضلال
 
اتباع الحق
إن الهوى لا يصلح بل يفسد ويدمر وإن اتباع الحق هو سبيل الاصلاح للفرد والاسره والجماعه والامه وكذلك البشريه كلها .
 
من صدق الله
بين الحق والهوى باب ابتلاء وتمحيص من صدق الله نجا ودخل الى الحق ومن ضل هلك ودخل الى الهوى.
 
تكامل الاسلام
ليس من الحكمه ان نكتفي باعلان مبادئ الرحمه والعفو والتسامح ةالسلام في الاسلام حين يكون هذا الاعلان مظهرا من مظاهر الضعف والهوان والاستسلام او يوحي به .
ولكن الحكمه والواجب ان نظهر تكامل الاسلام من عفو وتسامح ومن عقوبة وحزم ومن سلام وحرب ومن حكمة وتشريع ومن ايمان وتوحيد فالاسلام لا يتجزأ بل هو دين شامل كامل لكل امور الحياة الدنيويه والاخرويه .
 
اين تبدا المعركه
ان المعركه مع اعداء الله تبتدئ اولا في نفسك ايها الداعيه المسلم فان انتصرت فيها فيمكن الانتقال الى جولة بعد جوله وان هزمت بها فستهزم في سائر المعارك وتظل هذه المعركه ممتده مع المسلم حياته كلها حتى يلاقي الله .
 
حتى يفيقوا او يهلكوا
كلما توانى المؤمنون عن الوفاء بالعهد والتزام الحق والدعوه الصافيه في صف واحد كالبنيان المرصوص انزل الله بهم البلاء والعقاب والعذاب حتى يستيقظوا او يهلكوا وقد يكون من العقاب تسلط الاعداء .
 
وللحديث بقيه .....
 


الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

كلمات مضيئه


قرأت في كتاب كلمات أعجبتني وكاتبها هو من أطلق عليها هذا الاسم واظن انها تستحق وأردت أن أشارككم ما قرأت وهي للإمام الدكتور عدنان على النحوي 
 
بناء الانسان
ان بناء عماره مهما عظمت يسهل إذا قيس ببناء الانسان على قواعد الايمان والتوحيد وعلى قواعد المنهاج الرباني وفق التوجيه النبوي فتلك مهمه يقوم بها المهندسون والفنيون أما بناء الانسان واعداده وتدريبه فهي مهمة بعث الله من اجلها الرسل والانبياء الذين ختموا بمحمد صلى الله عليه وسلم ثم جعلها مهمة الامه الاسلاميه الواحده الممتده مع الزمن على اساس من المنهج الرباني قرآنا وسنه ولغة عربيه .
 
حق التعاون
بين المؤمنين ووجوبه
يجب ان نتعاون فيما امر الله ان نتعاون فيه ويعذر بعضنا بعضا فيما اذن لنا ان نختلف فيه ليكون التعاون او الاختلاف خاضعا لامر الله وشرعه لا لاجتهاداتنا واهوائنا .
 
خافوا على انفسكم
ايها الناس ايها المسلمون ايها الدعاة كما تظهرون الخوف على الاسلام مع ان للاسلام ربا سينصره بجنود ينصرون الله ربهم ويوفون بعهدهم معه فخافوا  على انفسكم حين تقفون بين يدي الله يسالكم عما فعلتم في الحياة الدنيا وهل نصرتم الله كما امركم وتجنبتم الفتن التى نهاكم عنها  والصراع والشقاق وتنافس الدنيا ؟؟؟
خافوا على انفسكم كما تخافون على الاسلام .
 
اذا غاب النهج والتخطيط
اذا غاب النهج والتخطيط على اساس الايمان والتوحيد والمنهاج الرباني في واقع اي امه فلا يبقى لديها الا الشعارات التي تضج بها ولا تجد لها رصيدا في الواقع الا مرارة الهزائم وتناقض الجهود واضطراب الخطا ثم الشقاق والصراع وتنافس الدنيا في الميدان ثم الخدر يسري في العروق ثم الشلل ثم الاستسلام ثم تكون النهايه .
 
وللحديث بقيه ....