الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

massage in a bottle



عزيزتي / ...............

أكتب إليكي اليوم رسالتي وأنا لا أنتظر وصولها إليكي فكل ما يشغلني هو أن أكتب لك ما يدور في خلدي أنا لا أحلم إلا بأن ابلغك كلماتي وأنت بين أحضاني ولكن تلك هي الايام وعادتها كلما تجمعنا وجدت فيها أسباب تقف حائلا بيني وبينك فلا تشعري بالقلق فأنا مغامروصامد ومصمم على تحقيق ذاتي بك ولك وغداٍٍٍ سيأتي يوما لن تفارق عيني وجنتك وستكونين دائما معي .

أعذريني حبيبتي احمل معي دائما صورتك ولكني في الأيام الماضيه لم أنظر أليها فأنت دائما أمام عيني لا تغيبين عنها واراكي واتهامس معكي واسمع منك رد يضحكني وينظر أليا الآخرون ويظنون أنه قد اصابني الجنون وأخبرهم بأني قد تذكرت قصة قديمه لا تقلقوا فمازال عقلي يعمل ولكني ادرك في الحقيقه بأني احمل من الجنون اكثر مما يظنون .

اعذريني حبيبتي قد اخترت اليوم الوان جنتنا التي سنسكنها سويا عن قريب ولكني لم أسألك ماذا تحبين وماذا تفضلين فأنا اعلم يقينا أي الالوان تحبين وأظن أنك تعرفين ماذا اخترت وأعلم أيضا أنك ستحبين أختياري فهذا ما تعودته دوما منك ولكني تذكرت أني تعلمت فن الألوان منك وأنك أنت من اخترت وأنا من نطق بأختيارك .

اعذريني حبيبتي حاولت مرارا كتم الكلمات داخل صدري ولكن قلبي يرجف بشده ويتعالى صوته ويخبرني ولما الصمت ؟؟؟وعندما أحاول أن أجادله يخفق وأراكي داخله تنامين وأخاف أن يزعجك بنبضاته فأصمت فيصرخ قلبي تكلم وأراكي تستيقظني من النوم بداخله وتقولي لقلبي أصمت انت فأنا أستمتع من صمته كصوت كلامه .

أعذريني حبيبتي فأنا لا أملك من الكلمات ما تستطيع نقل أحساسي وألجأ الى صمتي ربما تخبرك الهمسات أو النظرات وأتمنى أن انجح يوما في أبلاغك مدى عشقي وحبي لك يا فاتنتي ويا من ملكت قلبي .




الخميس، 22 سبتمبر، 2011

عسل اسود

الفيلم ده آخر حاجه شفتها قبل ما اسافر وابدا رحلتي كان لسه جديد في السينما وانا بصراحه بحب افلام احمد حلمي بحس انه بيحترم الناس اللي بتتفرج عليه على العموم انا مش بعمل اعلان عن الفيلم انا عيشت الفيلم  عيشت بعيد عن مصر سنه واحده وحسيت باختلاف كبير وعندي احساس كبير ان احنا ممكن نكون احسن من كده بكتيرواللي بيعيش بره مصر في دول كانت زمان بتتعلم من مصر الحضاره وسبقتنا بيشوف احنا اتأخرنا قد ايه اتعاملت مع الحكومه بره مصر وفي مصر وحسيت ان في فرق كبير في روتين موجود في مصر للتعقيد ياريت نعرف نخرج منه والشوارع والعربيات والزحمه واكتر حاجه تعبتني استعمال الة التنبيه بشكل مستفز (الكلكس بتاع العربيه)عمال على بطال وكأن الناس بتتخانق مع بعضها بيه .

احساسي بالطاحونه اللي الناس كلها بتجري فيها ومش عارفه تقف ولا تستريح خايفه لو وقفت دقيقه الناس اللي وراها تدوسها البطاله وقلة الاجور وارتفاع السلع الاساسيه ضاغطه على الناس مش بتخليهم يعرفوا يناموا .

متهيألي اللي يقرا كلامي هيحس اني بكره مصربس الحقيقه على قد ما كنت بفكر اسافر تاني على قد ما انا كان نفسي اقعد واشوف مصر بتتغير للأحسن عايزين نبني مصر عايزين نشوفها بلد الحضاره والرقي عايزين نبني اساس لدوله تبقى كبيره وتفضل كبيره عايزين نستثمر الطاقات البشريه كنت زعلان جدا وانا بشوف عدد القهاوي بيزيد وكراسيها بتكبر والشباب قاعد عليها وحاسس انه شايل هم كبير عليه ومش لاقي حد يساعده ولا ياخد بايده .

هي ده الثوره اللي محتاجينها في حياتنا ومحتاجين نحس بيها  ومحتاجين نبني بلادنا واولادنا ونصنع اجيال تقدر تاخد القرارمحتاجين نهتم بالتعليم عشان نصنع جيل يبني ويعرف يعوض مصر عن الجيل اللي كان بياكل فيها والطفل بداية تعليمه البيت لازم كل اب وام يزرعوا في اولادهم الخير والصح والغلط وازاي تكون ايجابي وتساعد غيرك وتبني في بلدك مش تفكر تستفيد منها ازاي قبل ما تفكر تفيدها ازاي .

يارب اكتب لينا الخير لمصر وكل المصريين وساعدنا على بنائها وترميم اللي اتخرب فيها من الظلمه اللي سرقوها .

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

حلم

حلم حلمت بيه زمان وبحاول أحققه وكنت بجري وراه بكل قوتي وبفكر في طريق يقربني منه وكل ما اقرب امسكه بايديه الاقيه لسه عالي عليا ابني وابني واحاول واجرب وامشي في طريق ويمكن اقرب وكل ما احس اني خلاص قربت اوصل ارجع احس اني بعيد ومحتاج اكتر بس الاراده جويا بتكبر واصراري جويا يكبر اكتر وارادتي وعزيمتى تقوى بيكي واحلم ببكره تكوني اجمل واحلى ومستني بكره ومهما يبعد هفضل وراه وهفضل اجري لحد ما الاقيكي في حضني وساعتها بس هعيش حلمي ومش هحتاج حلم تاني لانك معايا وانت كل حلمي.
وحشتني مصر وده اول بوست اكتبه وانا في بيتي وبلدي واللي نفسي اشوفها احسن واحسن ونحط ايدينا كلنا مع بعض عشان نعليها ونرفعها وترجع دوله تجبر الكل على احترامها واحترام اهلها مش مهم اختلاف افكارنا المهم نوحد اهدافنا .