الأحد، 22 يناير، 2012

رسالة شكر


أبي العزيز /

أبعث أليك سلامي وتمنياتي بعام سعيد كل عام وانت بخير وبصحه ادام الله لنا في عمرك وفي صحتك وفي وجودك بيننا .
قدمت لنا الكثير والكثير دون انتظار المقابل قدمت لنا ما لن استطيع عده ولا استطيع ذكره اعطيتنا ما كنا نتمنى وايضا اعطيتنا ما عجزت عقولنا عن تمنيه بذلت جهدك ومالك وعمرك من اجلنا تحملت همومنا واحزاننا وبعثت البهجة والسعاده لنا .
أبي .... مهما حاولت وكتبت لن اوفي عملك حقه فقد اعطيت كل ما تملك وكل ما تستطيع من اجلنا ومهما حاولت رد ولو جزء يسير من افضالك علي ما استطعت وما تمكنت فكل فعل لي بجوار اعمالك ليس له قيمه .
أبي .... تعلمت منك الكثير والكثير وكنت لي دوما قدوه احاول الاقتداء بها واحاول الوصول اليها ولكن مازال امامي الكثير للوصول الى تلك القمه  وكم اكون سعيدا عندما يذكر احد من الاهل والاصحاب اني اشبهك في كلامك او افعالك او حتى في ملامح وجهك  .
أبي ... اعلم جيدا أنك لن تقرأ هذا الكلام ولم اتمنى ان تقرأه فهو شهادة تقصير مني في حقك لانني مهما كتبت ما وفيت حقك ومهما وصفت لن استطيع الوصول الى الحقيقه ولكن اعلم يقينا انها كامنه داخل صدري تحتوي صورتك وصوتك وكلاماتك تحمل كل الشكر والتقدير لما قدمته لي في حياتي وكم اتمنى من الله ان تكون راضي عني .
واخيرا وليس آخرا كل عام وانت بخير .
ابنك  / اسامه 




الثلاثاء، 17 يناير، 2012

دفء الشتاء


اسمع صوت قطرات المطر تتساقط  وترتطم بزجاج نافذتي تعلن بضجيج عالي أن احذروا فسوف أغرق كل من يقف في طريقي وأرى بشر أعرفهم من حركات اجسادهم فقد غطت ملابسهم كل ملامحهم من شدة البرد منهم من يحاول الاختباء ويحمل في خطواته احساس بأنه لا مفر من تلك القطرات ومنهم من يحاول الاسراع في حركته للوصول الى بر الامان وأرى قطرات الماء تحاصرهم وتأتيهم من كل اتجاه ولكنهم يبحثون عن مفر من البلل والغرق والبرد القارص .
أما انا فأشعر بالدفء وقد أتخذت قراري وفتحت نافذتي لتلامس الامطار يدي وما انا فتحت ذراعي وجدتها تتسارع لتسكن بين احضاني وبلا تردد رددت انني احمل لك العشق كل العشق لرؤياكي  وانتظرك بفارغ الصبر دوما فأنت لا تعلمين قدرك في قلبي انك تذكريني دوما بغاليتي فهي تحمل من اوصافك الكثير ... نعم هي تشبهك لدرجة التطابق .
في طعمك العذب الذي يسقي البلاد والاراضي الجرداء هكذا كلماتها عندما تنطق بحروف مثل حروف البشر تصنع جملا تبني آمالا كبيرة داخلي تدفعني للنمو والصعود الى العلياء دوما .
عندما تتساقط الامطار تملئ المكان وتحيط بنا من كل اتجاه هكذا نظراتها اراها تحيطني مهما بدلت اتجاهاتي دائما تنظر الى وان التفت وجدتها امامي تنظر الى وترشدني .
عندما تسقط الامطار على يديا اشعر بدفء يديها عندما تلامسني اشعر بلمسة حانيه تتكلم وتتفوه باجمل العبارات تخبرني بانني دوما معك وان غبت عن الانظار فهذه لمستي ستظل معك للابد وما ان سكنت الامطار يبقى الشعور بوجود القطرات هكذا لمسة يديها .
وعندما تنهمر الامطار بشده تذكرني بمقدار حبها الذي يملا المكان اينما كنت اشعر به يهمس في أذني أحبك أكبر مما تعلم واكبر مما تتخيل واتمنى ان تحبني بمقدار حبي لك .
عفوا ايها الشتاء حاولت مرارا ولكني احمل الدفء داخلي فلن تستطيع اطفاء لهيب بقلبي يشعل نارا تدفئ آلاف من البشر ولكنها لي وحدي أنا  ولن يراها غيري ولن يشعر بدفئها غيري ولتتساقط الامطار والثلوج ولتشتد العواصف كما تريد فأنا أملك منبعا للطاقة لا ينضب وأحمل قلب لامسته يد حبيبتي فاشتعل حبا ولن تطفئ ناره مادمت اتنفس وأعيش .