الجمعة، 17 مايو، 2013

قطار الحياه (10)


وبعد انتهاء زواج اختي عدت مرة اخرى الى حائل وفي حركة جديده للتغيرات والتنقلات بالشركه انتقلت الى الرياض لابدأ محطة جديده في 15/7/2012 اتعرف على اشخاص لم اكن اعرفهم من قبل اعيش في شقة جديده احمل امالا جديده نحو المستقبل احلم بمرور الوقت وقرب موعد النزول كي احقق اغلى احلامي وكان من اصعب الاوقات شهر رمضان حيث كان يبدا الدوام في الثامنه مساءا وينتهي في الثالثه قبل الفجر فكان ليلنا نهارا ونهارنا نوما الا انه مر بسلام ومرت الايام تلو الايام وقبل نهاية رمضان ذهبت لاداء مناسك العمره وقضيت العيد في منزل اختي التي تزوجت حديثا وانتقلت الى السعوديه بمدينه قرب مدينة الرسول تسمى بدر .
واعود مرة اخرى للعمل ولم يستقر بي الحال في نفس المشروع فقد اخذت الشركه مشروعا جديدا مضغوط في الوقت ومن شهر فبراير كانت اوقات العمل غير عاديه فقد كان يستمر الدوام احيانا اكثر من 18 ساعه متواصله ففي احد الايام خرجت الى العمل في السابعه صباحا وعدت الى المنزل في الرابعه فجرا تقريبا 21 ساعه لانام ساعتين واعود الى العمل مرة اخرى في السابعه .
كانت ايام صعبة ومرهقة في العمل ولكن هدفنا في السفر كان العمل ولذلك كان تعبي الجسدي ينجلي امام عيني عندما امظر الى عمل يكبر امامي وتستمر هذه الوتيره حتى حدوث خبر صادم بوفاة احد اصدقائي وايضا بيني وبينه صلة قرابه كان قد جاء حديثا الى المملكه مما سبب لي الما عظيما كان على اثره عند اطمئناني لوصول جثمانه الى القاهره ان اخذت قراري بالعوده الى دياري .
انتقل الى محطة جديده لا اعرف كيف ستكون لانها لم تبدا بعد فسوف تكون بدايتها عند منتصف الليل اليوم  17 / 5 / 2013 وكم اتمنى الوصول وبداية مرحلة جديده في حياتي .
كانت تلك بعض محطات حياتي التي اتمنى ان اعرف معنى الاستقرار فقد طال بي السفر بين الاماكن حتى ظننت اني بلا وطن بين الاوطان .
اشوفكم على خير من ارض بلادي 
تحياتي 

الأربعاء، 15 مايو، 2013

قطار الحياه (9)


وبعد مرور مايقرب من ثلاث شهور بكفرالشيخ مع والدي اخبرني احد اصدقائي انه ذاهب لاجراء مقابله للسفر الى خارج البلاد واخبرني انه يريدني معه حيث انه لا يعلم الكثير بالقاهره فاخبرته اني ايضا اريد زيارة بعض الاهل هناك وسافرت معه وبوصولنا الى المكتب قدموا لنا الاستمارات وملئت البيانات فلن اجلس متفرجا فقط وانتهى اليوم بعقد لا باس به بالمللكه العربيه السعوديه وقد اقتنعت في النهايه او اقنعت نفسي بانها قد تكون نقطة البدايه التي ابحث عنها تلك النقطه التي لا اعرف فيها احد ولا يعرفني احد وفي 15/7/2010وصلت الى الرياض لانتقل بعد ذلك للعمل بمدينة حائل لاقضي فترة من النقاهه واسترجاع الذات او بالاحرى كانت بمثابة رحلة للبحث عن الذات بعد ان قد وصلت الى مرحلة وكأني ادور في متاهه لا اعلم من اين ابدأ ولا الى اين اذهب ولم اجلس  طويلا حتى [جاء شهر رمضان ورزقني الله عمرة ورؤية بيت الله الحرام ولن انسى انني بعد هذه الرحلة المباركه لم اخرج من بيت الله الحرام الا وانا اشعر براحة نفسيه وقد شكوت الى ربي ولجأت اليه في كل ما اصابني وكأن شربة من ماء زمزم قد غسلت جوفي فطيبت جروحي وبعد ثلاث شهور رزقني الله اداء فريضة الحج واكرمني الله بصحبة ساعدتني كثيرا بالحج وصحبة في البيت حيث كنا نقيم في مسكن العمل ولن انسى صديقي ابو العريف حين علمني كيف افتح مدونه لابدأ في التدوين وكان دخولي الى هذا العالم كأنه مرحلة جديده في حياتي تعرفت منه على الكثير الذين احمل لهم كل الود والمحبة والاحترام .
وتمر ايام الغربة سريعا دون قيود لاعيش حرا واملك بداية جديده لفصل اخر من حياتي ويقطع تلك الغربه في الفترة الاولى وصول ابي وامي واخواتي البنات لاداء مناسك العمره واقيم معهم لمدة خمسة ايام اشعر فيهم بانني قد ملكت الدنيا فهم معي ويكفيني ذلك .
واقطع فترة الغربه الاولى في اخر يوم من شهر رمضان 2011 ليبدا في اول يوم للعيد اجمل ايامي حين وضعت في يدها دبلة تعلن انها اصبحت لي وتحقق اجمل احلامي لابدأ في تقويم جديد لحياتي وتستمر اجازتي لمدة شهر لكي اعتاد على العودة الى حياتي او ما تبقى من حياتي .
وفي اجازتي اكتشف ان واحدا من اعز اصدقائي يعمل معي في حائل لنتبادل التليفونات حتى نتقابل هناك وبالفعل تقابلنا عندما عاد من اجازته لنقضي ايام جميله تعددت فيها وسائل الترفيه من لعب البلاي ستيشن الى لعب الاستيمشن مع اصدقاء لنا وخروج بالمنتزهات وبعض الاوقات نخرج لتناول بعض الوجبات وكانت من اسعد اللحظات عندما نقوم باعدادها بانفسنا وقد ابهرتهم باعدادي صينية المكرونه بالبشميل وتمر فترة اخرى من الغربه .
ودون ان يعلم احد وجدوني خارج المنزل ارن جرس الباب معلنا وصولي الى المنزل لاحضر حفل زفاف اختي العزيزه لاجازة استمرت لمدة شهر مملؤ بالضحك والابتسامه والسعاده وحالة فرح تملئ المكان .
وبعد نهاية اجازاتي اعود مرة اخرى للسفر لابدأ مرحلة جديده ومحطة جديده 
يتبع ،،،،،،،





الجمعة، 10 مايو، 2013

قطار الحياه (8)


بدأت افكر في رحلة حياتي هل ستكون من اجل العمل فقط أين الجزء الشخصي متى سابدا بتكوين اسره ولم يكن هذا الجزء ياخذ اي جزء من تفكيري فيما قبل وعندما بدات عن البحث عن سعيدة الحظ التي ساتزوجها كانت اصغر من ان تبدا معي رحلتي وقد خدعني عقلي عندما اخبرني انها ليست الوحيده فلابد من وجود من يشبهها وجاءت الصدفه اساس الاختيار وتزوجت زواج صالونات وكنت قد كتبت الكثير من تفاصيله بالمدونه من قبل التي اتمنى ان انسى هذه الاحداث  .
وكنت ابحث في هذه الفتره عن الاستقرار ولكن كانت النتيجه هي عدم الاستقرار فبعد ان قضيت عامين ونصف او اكثر بعملي في المعادي بعد زواجي بشهر واحد تركت هذا العمل وانتقلت الى عمل في شركة اخرى لم استمر بها سوى اربعة شهور بمدينة 6اكتوبر خلالهم حدثت الكثير من المشاكل في بيتي الجديد وتركت هذا العمل لاعمل بشركة اخرى بنفس المدينه .
ومع شركتي الجديده اصبحت مشاكلي الشخصيه اكثر التهابا حتى انها اكلت كل ما تبقى مني واستمر العمل بهذه الشركه قرابة السنه ونصف كانت مملؤه بالاحداث المثيره والتي عندما اتذكرها الان احمد الله اني مازلت على قيد الحياه وانقضت هذه الفتره ومع نهايتها كنت قد فقدت بيتي المتواضع وفقدت زوجتي التي لن اذكرها بسوء وفقدت ابنتي التي لم اراها الا مرة واحده في حياتي وفقدت حياتي وفقدت نفسي وكنت قد وصلت الى قمة الياس وقمة الانهزام وقمة الخساره وهذا الشعور هو ما دفعني مرة اخرى للحياه فلم يتبقى معي ما اخسره ماذا اخاف ؟؟؟؟؟؟
رجعت مرة اخرى الى منزلنا بكفرالشيخ لتكون اقامتي مرة اخرى مع والدي واسرتي وحصلت على عمل هناك قرابة ثلاثة  شهور ولكني لم اتقبل هذا الوضع كثيرا حيث اصبح الاهل اكثر قلقا واكثر حساسية تجاه امور كثيره مما زرع داخلي شعور بانني اصبحت عبء على اعصابهم مما دفعني للبحث عن محطة جديده بعيده ابدا منها قصة جديده في حياتي ...........
يتبع