الاثنين، 16 أبريل، 2012

آلة الزمن


مهندس بارع يملك عقل ذو عبقرية خاصه يستطيع حل كل ما يواجهه من مشكلات مع الآلات وبرغم حدة ذكائه لا يستطيع حل مشكلاته مع البشر قرر دون تفكيرفي صنع آلة للزمن و جد واجتهد وصبر وصابر حتى حقق حلمه المنشود ووصل إلى ما يريد وقام بمراجعة معادلاته وحساباته مرة اخيره قبل أن يبدأ تجربته الأولى وتأكد من البيانات والآلات والمعدات وجلس على مقعده ينتظر لحظة البدايه وبدأ في التفكيرمن اي نقطة يبدأ.
شعر ببرودة في الطقس فقام ليشعل مدفأته ووضع بها بعض الاحطاب لعله يشعر بالدفء الذي يحتاجه ليستطيع التركيز ويحسن اختيار البدايه .
تذكر لحظة ميلاد ابنته لحظة قدومها الى الحياه ولكنه لم يكن موجود فيها فليرجع بالزمن الى الوراء فربما تكون أحسن اللحظات في كل حياته ولكن ربما تكون اسوأها فمن الممكن أن يتصرف أهل زوجته بغوغاء داخل المشفى ويتدخل الآمن ليمنعه من الدخول وتكون أصعب من لحظات الحرمان التي يعيشها .
فقرر الرجوع أكثر للوراء إلى اخر يوم لزوجته في منزله  ويحاول تدارك الموقف حتى لا تترك المنزل ولكن ماذا أفعل ربما هي أخذت قرار بالرحيل ولا تحتاج لأسباب ومهما قدمت من تنازلات ومهما فعلت لن يتغير الموقف ربما يتأخر قليلا وفي النهايه اوجه نفس المصير .
فكر في الرجوع الى قبل الزواج وإعادة التفكير في الاختيار وإعادة التدبر في من ستكون زوجتي  ولكن هذا ما فعلته في المره الماضيه وربما لن اغير القرار ويكون اختياري نفس الاختيار وادرك بأن العودة الى الوراء لن تفيد مستقبله فقرر الذهاب الى المستقبل .
شعر ببرودة الطقس مرة أخرى فوجد نيران المدفأه بدأت في الخمود وتأمل الحطب وقد تحول الى رماد ........ذهب ذلك المشهد بتفكيره بعيدا فربما يكزن مصيره مثل مصير الاحطاب وعندما يذهب الى المستقبل يكون في مشفى لعلاج امراض الشيخوخه او مصحة للمجانين او ربما يكون اصابه الهرم ولم يعد يقوى على السير والحركه او يكون على شفا الموت ولم يتبقى في حياته الا لحظات وفي كل الحالات فسيكون قد خسر الماضي والحاضر والمستقبل ولم يتبقى الا بضع رفات .
فأخذ قراره الاخير أن يعيش الحياه ويحاول الوصول الى ما يريد وان لم يستطع يكفيه انه حاول أن يعيش ومن المؤكد أن هذا سيكون افضل من تغيير الاحداث فقام في صمت وجمع اوراق مشروعه ومخططاته والقى بها في المدفاه لتشتعل بها النيران وتعطيه بعض الدفء وبدأ في فك آلته التي كان يريد ان يغير مجرى حياته بها ولكنها غيرت ايضا مجرى حياته دون ان يستخدمها ومنحته شعور بالرضا بالحال وقطع الصمت جرس الباب وعندما فتح وجد ساعي البريد يحمل له رسالة من القضاء تعلمه بقضية جديده من زوجته أعتلى وجهه ابتسامة هادئه وقال له دوما تحمل لي اخبارا سعيده فرد عليه : سيدي أن احمل ظرفا مغلقا أنت من يفتحه وأنت من يعلم ما بداخله وأنت من يقرر ان كان امرا سعيدا أم تعيس  فاعتذر له في أدب وقال له أنتظر ونظر الى معطف كان اخر ما يربطه بزوجته كان هدية له في عيد ميلاده الوحيد الذي مرعليهما سويا وشعر ان هذا المعطف لن يمده بالدفء من جديد فحمله وأعطاه إياه فنظر الساعي في تعجب وقال له انه يبدو باهظ الثمن  ربت على كتفه وقال احيانا لا يعبر الثمن عن القيمه الحقيقيه للاشياء .

هناك 19 تعليقًا:

غير معرف يقول...

عجبتنى جدا جدا جدا
ابدعت <D=

فعلا كل ما يملكه الانسان هو الحاضر فعليه ان يفعل كل ما يستطيع فعله ليصل الى هدفه وليجعل حياته أسعد
فما حدث فى الماضى لا يمكن اعادته
وما سيحدث فى يد الله لا يمكننا التحكم فيه

لـــولا وزهـــراء يقول...

راائعة يا باشمهندس
احنا في ايدينا منحتجش لاله الزمن لو فكرنا في كل تصرف ورد الفعل عليه ايه عشان منخسرش اللي حولينا

هو مش محتاج أله الزمن محتاج فقط يعيد حساباته وميقولش اصل لأ لو شوفت بنتي جايز يتخنقوا معايا
اصل لأ لو صالحتها هترفض ... اصل لأ مش هقدم ع الخطوة دي حاسس ان نتايجها هتكون كذابلاش نخلي مشاعرنا السلبية تأثر على تفكرنا وتقيدنا مطرحنا
كل اللي عليه يحمل بوكيه ورد وفيه كارت اعتذار - عتاب - محبة ... ويرسله اليها مع قلبه فاللقاء وجهاً لوجه له سحر خاص لربما بسمة مع وردة تزيل جبال من المشاكل
لولا

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

انت مصمم يا اسامة على استعذاب الألم

اقول لك اخى امرا انسى الماضى او حاول ان تتتناساه واستسلم للقدر ما دمت لست ظالماً

حاول ان تبدأ من جديد مع انسانة تحبك من قلبها وتخلص لك بجد و يرزقك الله منها ذرية صالحة
مادامت حبال الود تقطعت بينك وبين ام ابنتك فهذا قدر الله عز وجل ولكنها ليست نهاية العالم

اقول لك عن تجربة شخصية يا اسامة وليس كلام اخفف به عنك

صدقنى كل منا مر بحياته بامور صعبة لا تحتمل لكن هناك قاعدة وقانون ربانى من الله سبحانه هو ((( لا يكلف الله نفسا الا وسعها )) وايضا ((وما بربك بظلام للعبيد )))

صدق الله العظيم

قصة رائعة لكنها مؤلمة لمن يعرفك ويعرف ظروفك الخاصة دائما ابكى كلما قرأت لك بوست

اخى العزيز لا تعذب نفسك وانت بالغربة يكون شعور الألم قوى وصعب والحالة النفسية تساعد على التذكار دائما
وانت قلتها الثمن ليس هو المقياس لقيمة الاشياء لكن عمق القلوب والاخلاق

ربى يسعد قلبك يا اسامة ويقر عينك باحبابك ياااااااااااااااارب

دمت بكل خير وسعادة وملأ الله قلبك بالرضا وراحة الحال والبال

تحياتى لك

رؤى عليوة يقول...

معبرة جدااااا

اكتب فى مدونتى الاثنية عن حكايات الطفولة لكن لا اتمنى ابدا العوده لهناك
العوده للماضى لن تغيير وربما تكون أسوء ويكفيها ان الرجوع يعنى المرور بكل ما قد تخطيناه من متاعب \وهذه هلى الدنيا غالبا متاعب وارهاق

دمت بخير

eng_semsem يقول...

غير معرف
اشكرك على تواجدك واتمنى دوام التواصل وعلى الله توكلت نعم المولى ونعم النصير
اهلا بيكي

eng_semsem يقول...

لولا وزهراء
سيدتي العزيزه لقد حاول بكل ما اوتي من قوه وكان الرد دائما اسوا مما يتخيله الان في الحكايه هو يبني توقعاته على الواقع وليس الخيال
وانتهى من تقديم الاعتذارات منذ قرابة عامين
تحياتي

eng_semsem يقول...

ليلى الصباحي
اختي في الله اشهد الله اني ما شعرت بشعور الاخت مثلما اشعر به بين ثنايا كلماتك ولم اقصد ابدا ان اجعلكي تشعرين بالحزن او الالم واما عن نصيحتك الغاليه فهي ما اسير على خطاها في نسيان الماضي والبدء في حياه جديده اما عن الماضي فهو يذكرني بمقطع للفنان دريد لحام وهو يتحدث عن الوطن ويقول انا لا استطيع ان اترك الوطن وإن انا تركته هو ما بيتركني لانه عايش جوايا ..
وللاسف ترك الماضي حزنا على ابنتي يسكن داخلي لا استطيع ان اتركه ولكني اتحاول ان اتعايش معه
تحياتي ولا تقلقي فمهما اشتدت الظلمه لابد من بزوغ فجر جديد
اهلا بيكي دائما

eng_semsem يقول...

رؤى عليوه
وهذه العبره من الحكايه ان تغيير الماضي قد لا يحقق اي نفع بل يكون كله اضرار
اهلا بيكي

هبة فاروق يقول...

اخى أسامه دائما أشعر بطيف أبنتك يحوم حولك متسأل أين أنت يا أبى ؟؟
قلبى يتمزق لهذا الفراق اللعين وكأنى ارى برزخ بينك وبينها ولكنه برزخ وهمى أنت من وضعه ولا تريد كسره او أختراقه
لا فائده من الرجوع للماضى بآله الزمن فلن تستطيع تغير أحداث قد تمت بالفعل ولكن تستطيع السفر بهذه الاله عبر المستقبل لتغيير الاحداث ومحاوله تبديلها لصالحك وسوف تنجح محاولاتك مع الاصرار
يعلم الله كم احزن وأتألم لفراقكم
جمعكم الله قريبا معا باذن الله

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا آسامه
أصبحت أحضر الى هنا ليس لقراءة فقط بل للإطمئنان على أخي لم أقرأ هنا خاطرة فقط بل هي أنفاس من صدر يأن محاولاً التنفس من جديد لن تستطيع محو الماضي ولا التنبأ بـ المستقبل ولكن بـ التأكيد تستطيع تحسين الحاضر ليشرق الغد أبدأ حياة جديدة وأبحث عن زوجة تكون لك دفئ وأمان ويكون لك منها أبناء ولكن لا تفقد إصرارك على الوصول لطفلتك مهما حدث وكن مع رب العالمين ولا تفقد رحمته "
؛؛
؛
كون بخير
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع

وكل ميسر لما خلق له

يخيل الي لوعاد الزمن الي الوراء

فلن استطيع اختيار الا مااخترت سابقا

لان كل انسان حسب تكوينه مهيأ ومعد لقرارات

بدنيا وعقليا

لايستطيع اختيار غيرها

تحيتي اخي الطيب

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد اسامة

رائع ما خط قلمك وصدقت فلا العودة سيغير من الأحداث كثيراً فمن أدرانا أنها ستتغير للأفضل ولا معرفة المستقبل ستسعدنا فقد نشاهد ما يدمر سعادتنا لذلك أخفى الله عنا الغيب فمعرفة متى نموت ومتى نمرض وبقية الأحداث ستتسبب لنا بربكة حياتية لا تنتهي لأننا سنعيش في ترقب مستمر ....

تحياتي وإحترامي

eng_semsem يقول...

هبه فاروق
اختي العزيزه لا اراكي الله مكروها ولا تذوقين طعم الالم والحزن
طيف ابنتي لا يفارقني واذا شعرت ان نسيت فاني اتالم اكثر ولو كان بالامكان فعل اكثر مما كان ما تأخرت
ولكني مازالت اسعى بحثا عنها ولن افقد الامل
تحياتي

eng_semsem يقول...

ريماس
لعل ما يجري ابتلاء من الله وان شاء الله اكون من الصابرين على ذلك ومازالت احمل الاصرار الكافي للوصول اليها
اهلا بيكي دائما

eng_semsem يقول...

سواح في ملك الله
هو القدر وقد كتب فيه كل شئ وكما قال رسولنا الكريم عجبا لامر المؤمن كل امره خيرر وليس ذاك الا للمؤمن إن اصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن اصابته ضراء صبر فكان خير له .
اللهم اجعلنا من الصابرين الشاكرين
اهلا بيك

eng_semsem يقول...

ريبال بيهس
لن تنفعنا العوده الى الماضي ومعرفة المستقبل قد تقتل الطموح وتفقد الانسان الامل
اهلا بك دائما

غير معرف يقول...

راااائع ما أقدمت عليه ..

فحقاً تستحق تلك الاوراق أن يُشعل بها نيران المدفأة لـ تستمد منها الدفء و الحماس و الإصرار و المثابرة على مواجهة الحاضر بكل تفاصيله

و ترك أوهام الماضى البائس التى تبعث فى النفس تلك البرودة القاسية
و التوكل على الله و الرضا بما قسم و قدر لك

و بالفعل أولى خطواتك الإيجابية أن تتخلص من ذاك المعطف الذى يُمثل همزة الوصل بالماضى

الحياة تجارب و علينا أن نأخذ العبرة من ماضينا لـ نتعايش مع الحاضر بالشكل اللائق و ننظر للمستقبل نظرة واعية هادفة على كل المستويات

أخى الكريم ..
نقطــــــة و من أول السطر
لـ تبدأ من جديد بـ أمل و تفاؤل
كلل الله سعيك بالنجاح و التوفيق

أرق تحياتى ~

Dr : Nour

reemaas يقول...

ديما بتحسسنى بحاله من الشجن فى كتاباتك ياسمسم يارب ماتبقاش سمة دايمة ليك ويفرح كل ايامك

عجبنى طريقة السرد جدا حاله هروبنا من واقعنا حاله بيحاول بيها الجميع الهروب من الالم او فشل الاختيار وكاننا لو عدنا بزمنا هنغير شئ وكاننا لو طلعنا لادام هنتخطى المنا

كلها مقدرات

غير معرف يقول...

انت لست مهندس مدنى فقط بل انت مهندس قلوب . لا اظننى عرفتك بعد فكلما قرات شئ لك زاد اندهاشى بك . ان الله بالغ امره. ارضى تمام الرضا بما قسمه الله لك , فوالله لا اخذ الله منك شئ الا عوضك خير منه , وستعلمك الايام انها حقيقه.